مقالات وآراء

الفاتُورَةُ الاقْتِصَادِيًةُ لمُحارَبة الإرهاب بِمُورِيتَانْيَا. المختار ولد داهي، سفير سابق

اثنين, 2020-09-28 21:02

ألحقت الظاهرة الإرهابية العديد من الخسائر الاقتصادية بدول العالم عموما و إن كانت الدول السائرة في طريق النمو أشد تأثرا بفعل عدم تنوع اقتصادياتها و اعتمادها غالبا علي مَوْرِدٍ أو مَوْرِدين  من الأنشطة الاقتصادية لا أكثر مما يجعلها

مبادئ مستمرّة بعد 50 سنة على رحيل جمال عبد الناصر

اثنين, 2020-09-28 15:05

ما يحدث الآن في البلاد العربية هو تأكيدٌ جديد على أهمّية إعادة قراءة “المشروع الناصري” الذي لم يمنحه القدر الفرصة الزمنية الكافية لإثبات جدارته.

انهم “يحجون” إلى اسرائيل.. على جثث اهلهم!

خميس, 2020-09-24 17:11

لم تعد الخيانة جريمة عظمى بحق الامة والوطن، بل باتت فرصة لإحراز الجوائز العالمية في بطولة “السلام”… فالأرض للقادر على أخذها، ولو بالمدفع وقصف الطائرات الحربية والدبابات، وليس للعاجز عن استثمارها واستخراج خيراتها، ولو بفضل الخبراء

عن دور المهاجرين العرب في أميركا والغرب

خميس, 2020-09-24 17:08

مضى أكثر من قرن على بدء الهجرة العربية لأميركا، لكن واقع العرب في أميركا استمرّ كمرآة تعكس حال العرب في البلاد العربية.

المواجهة في الخليج العربي وبلاد الشام ولعبة الانتخابات الأمريكية..

أربعاء, 2020-09-23 03:22

يعيش العالم مع اقتراب نهاية العقد الثاني من القرن الحادي والعشرين على وقع أزمات متعددة سياسية وعسكرية واقتصادية ووبائية مما خلق حالة من الضبابية بالنسبة للمحللين الذين يسعون لسبر احتمالات التطورات المستقبلية أضف إلى ذلك زيادة مخاط

المسألة الإسلامية والعربية في الغرب.. صبحي غندور

ثلاثاء, 2020-09-22 23:43

المسألة الإسلامية" في الغرب عموماً، تحضر عند حدوث أي عمل إرهابي يقوم به أي شخص مسلم بينما تُوصف غالباً الأعمال الإرهابية الأخرى، التي يقوم بها من هم من غير المسلمين، بأنّها أعمال عنف إجرامية فردية، ولا يتمّ ربطها بدين أو قوم!.

السلطان.. وعرب النسيان!

اثنين, 2020-09-21 18:58

واضح أن الرئيس التركي أردوغان يرى نفسه في مستوى قوة السلاطين، وهو يجتهد في أن يؤكد أنه اكثر من رئيس (منتخب) لجمهورية أتاتورك، وأنه أقرب إلى أن يكون وريثاً للسلطان سليم الفاتح..

هل فيكم من يقنع الرئيس بأنه الرئيس !

اثنين, 2020-09-21 05:08

لو لا تأزم الوضع في بلادنا و مراوحة ملف الفساد في نقطة انطلاقه، و التعينات الجديدة في وزارة المالية المفتقرة للحد الأدنى من العدالة و الشفافية، و كذا لجنة الرقابة ضد التعذيب التي لم تلتزم هي الأخرى بالعدل و الشفافية في تكوينها بما

من نحن؟ نحن “كالعيس في البيداء يقتلها الظما.. والماء فوق ظهورها محمول”!

اثنين, 2020-09-21 05:05

كانت الرسالة التي صاحبت مقالي عن ( من نحن ) لرأي اليوم بتاريخ 6/9/2020  بأن  هذا هو اخر مقال لي في رأي اليوم مع أني اعتبرها جزءا من تاريخي،  وذلك لأني أعاني من الكتابة حيث ان قوة نظري قد وصلت الى 5% فقط .

ليس الأمر كذلك ايها النائب المحترم !

أحد, 2020-09-20 02:08

اليك ايها النائب المحترم نصيحة من محام مغترب قد افتتن يوما ما ببعض مداخلاتك في البرلمان  رغم انك كنت تحاول من خلالها نوعا من الاشهار لنفسك اكثر من مجرد معالجة قضية معينة !

الصفحات